الرئيسية / مقالات / مصطفى محمد يكتب : الأفكار خارج الصندوق

مصطفى محمد يكتب : الأفكار خارج الصندوق

في الذكرى الأولى لانطلاق جائزة سبورت فور أوول..

وسط سيل لا متناهي من تدفق للأخبار باختلاف قوالبها وأشكالها، وبتنوع وسائل نقلها والغرض منها، سواء عبر صحف ومطبوعات ورقية، أو محطات تليفزيونية وإذاعية،

أو عبر تسونامي الإعلام الرقمي الجديد، بمنصاته الإلكترونية واسعة الانتشار، بمحتواها ونفوذها العنكبوتي حتمي التأثير، القادر على قلب كل الموازين،

فأصبح مثل الفيروس الذي يعبث بخلايا المخ البشري كيفما يشاء، يسافر به ويعصف بأفكاره وثوابته الراسخة قصراً، من أقصى اليمين إلى أطراف اليسار،

والمرعب في ذلك، أنه ليس إبحاراً قاصراً على شواطئ الواقع الإفتراضي فحسب، بل أصبح فوران على أرض الواقع، غير قابل للترويض أو حتى القبول بمنطق وقواعد اللعبة القديمة.

ناهيك عن المخاوف الحقيقية من توسع الذكاء الاصطناعي في مجال الإعلام، ومضاعفاته، ربما المهددة بشدة لتواجد العنصر البشري في مجال صناعة الميديا، المتنامي بسرعة الفيمتو ثانية،

أو على الأقل، بوادر قلق مشروع لدى العاملين في هذا المجال، من انحسار قدرتهم على المنافسة في ظل هذه الثورة المعلوماتية، الأخذة في الإنقسام اللامتناهي، الشبيهة بالخلايا الجذعية.
 

استفتاء سبورت فور أوول

 

في ظل استهلاك ونمطية لأفكار سطحية، أصبحت عاجزة عن مجاراة العصر أو اقناع أجيال الديجيتال، والذكاء الاصطناعي، خاصة في مجال الإعلام الرياضي، وبالأخص مع جماهير كرة القدم، وبالتحديد على منصات التواصل الاجتماعي!

تأتي أهمية أفكار خلاقة مثل جائزة شبكة سبورت فور أوول #sport4all_awards

لأفضل لاعب في كل جولة من مسابقة  دوري الخليج العربي، والتي انطلقت الموسم الماضي، وتطورت هذا الموسم لتشمل أفضل حارس وأفضل حكم،

بالإضافة لجائزة سبورت فور أوول السنوية، لعدد أكثر  من الفئات المتنافسة على الجائزة الاسبوعية التي تقدمها إدارة الشبكة، بالشراكة مع رعاة أمنوا و وثقوا في نجاح الفكرة.

العامل الأهم لنجاح هذه التجربة الإعلامية المميزة، هو اشراك الجمهور والمتابعين أو المستخدمين، بلغة العصر، جعلهم نبض الحدث وصناعه، بتصويتهم وتفاعلهم مع الاستفتاء، الذي يتم طرحه لاختيار الأفصل اسبوعياً.
 
الخلاصة
 

مفتاح النجاح لأي وسيلة إعلامية حالياً، هو في مدى قدرتها ونجاحها على جذب ودمج المتابعين، ليكونوا هم اللاعب رقم واحد في تشكيل المادة الإعلامية، أو ما اسميه ال Interaction Process.

وليس الاعتماد على البرامج والمواد الإعلامية النخبوية فقط، والتي يتراجع ترتيبها بشدة، وفقاً للتغيير الواضح في المزاج العام، والسلوكيات المنتشرة الآن بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

فـ تحية لفريق عمل شبكة سبورت فور أوول وجميع القائمين على الجائزة.

عن ترقيصة

محرر موقع ترقيصة

شاهد أيضاً

الوحدة و الوصل يتعادلان إيجابياً في دوري الخليج العربي

تعادل الوحدة مع نظيره الوصل بهدفين لمثلهم في إطار مباراة الجولة السابعة من دوري الخليج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *