الرئيسية / مقالات / طارق الأدور يكتب : الزمالك في السوبر الأفريقي..لماذا؟؟

طارق الأدور يكتب : الزمالك في السوبر الأفريقي..لماذا؟؟

سعدت بقرار نادي الزمالك بالمشاركة في كأس السوبر الأفريقية ، وإن كنت أعلم أن الزمالك سيتخذ هذا القرار آجلا أم عاجلا لأن الإدارة لن تتحمل أمام الجماهير عواقب الإنسحاب من تلك المباراة التي كانت تكلف الزمالك طبقا للائحة الإستبعاد من دوري أبطال أفريقيا هذا العام بعد أن وصل فعليا لدور الثمانية ثم الإستبعاد من كل البطولات الأفريقية في موسمي 2020-2021 و2021-2022 بجانب الغرامة 100 ألف جنيه ، وهي قرارات صعبة للغاية؟

والحقيقة أن أزمة مباراة السوبر هي فرصة للحديث عن تداخل الرياضة في السياسة وكيف تتعامل كل المواثيق الدولية مع تلك الأحداث في الرياضة بشكل خاص، في ظل إقامة السوبر في قطر التي تربطها بمصر علاقات سياسية متوترة للغاية مما يشكل من إقامة السوبر هناك قلقا طبيعيا في مثل هذه الحالات، ولكن ماذا عن كأس العالم التي تقام عام 2022 في قطر أيضا ووسط كل المنتخبات العملاقة في العالم ، هل ستنسحب مصر مثلا لتلك الأسباب السياسية إذا ما تحقق الحلم ووصل منتخبنا لكأس العالم في قطر وتكون المرة الأولى في التاريخ التي بتأهل فيها في نسختين متتاليتين من المونديال ؟؟!!.

اللجنة الأولمبية الدولية ومنذ تأسيسها عام 1894 وضعت نصب أعينها أن دورة الألعاب الأولمبية هي فرصة لتجمع العالم بأسره تحت علم واحد هو العلم الأوليمبي ودون أي حسابات سياسية أو خلافات عنصرية أو من أي نوع، لذلك وضعت اللجنة الأولمبية الدولية وهى الأب الشرعي لكل الرياضات في العالم من حيث أنها الجهة الأعلي من كل الإتحادات الدولية لكل اللعبات، وضعت ميثاقا أولمبيا يتناول كل التفاصيل التي تكفل تحرر الرياضة من أي تدخلات سياسية أو أن تؤثر تلك السياسة اللعينة على توافق الشعوب وتلاحمها تحت العلم الأوليمبي.

محاذير أوليمبية

وحددت اللجنة الأولمبية الدولية 3 عناصر لا يجب أبدا أن تتدخل في الرياضة من قريب أو بعيد ونبهت على الرياضيين ألا يقوموا بأي إشارات أو أن يحملوا أي شعارات في المجالات السياسية أو الدينية أو العرقية!!

الأمور السياسية معروفة لأنها الأشهر بين تلك العوامل وطالما كانت سببا في المشاكل الرياضية ولكن تذكروا كيف إلتقت أمريكا مع إيران في نفس المجموعة في مونديال 1998 ، وبينهما ما صنع الحداد من الخلافات السياسية والحروب، دون أي مشاكل أو أزمات ووقتها خرجت كل صحف العالم لتنشر الصورة المشتركة بين الفريقن قبل المباراة والعناق بينهما بعدها، كانت صورا تعبر عن القيمة الحقيقة للرياضة في توحيد الشعوب.

اللجنة الأولمبية الدولية أيضا منعت أي تدخلات سياسية في الرياضة بمعنى أنها مثلا تتخذ قرار إيقاف أي إتحاد وطني تتدخل فيه السياسة في مجال الرياضة وقد شاهدنا مثلا العقوبات التي وقعت على نيجيريا عندما قامت الجهات السياسية بحبس اللاعبين بعد خروجهم من كأس الأمم وهي أمور ليست في مجال الرياضة.

أما الأمور الدينية، فأيضا رفضت اللجنة الأولمبية الدولية أي تدخلات دينية أو تفرقة بين اللاعبين من خلال الديانة تحت شعار الآية الكريمة في سورة الكافرون “لكم دينكم ولي دين”

أخيرا وضعت اللجنة الأولمبية الدولية تحذيرات من تدخل العرق وهي هنا تعني الأجناس البشرية، فمثلما سيكون الكل سواسية أمام رب العالمين يوم الدين الأبيض والأسود والأصفر ولن يحاسب المرء إلا عن عمله، فهكذا أيضا وضعت اللجنة الأولمبية الرياضيين فكلهم بكل ألوانهم سواسية أمام العلم الأوليمبي ولا فارق بينهم إلا بالإجتهاد والبطولة.

في النهاية أكرر السؤال : هل سيعتذر منتخب مصر عن المشاركة في كأس العالم بقطر إذا تأهلت لها؟؟

 

عن محمد رضا

محمد رضا أحد محرري فريق عمل الموقع

شاهد أيضاً

تعرف على أول قرار من مجلس الأهلي عقب عقوبات اتحاد الكرة

يستعد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي لمواجهة نظيره نادي الزمالك، مساء يوم الأثنين المقبل، ضمن مباريات الدوري المصري الممتاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *