رافاييل فاران .. هل هي النهاية يا ريال مدريد

السابع من أغسطس 2020، تاريخ سيذكره رافاييل فاران ومحبيه جيدًا، فربما يكون هو اليوم الفاصل بين المدافع المميز، والذي يعد من أفضل قلوب الدفاع في العالم، وبين المدافع السيء، والذي يعد من أسوأ ما يمكن أن يحدث في الأندية الكبرى.

 

 

ليس غريبًا القول بأن فاران كان أحد أفضل مدافعي العالم قبل هذا التاريخ، كيف لا وهو بطل أوروبا 4 مرات مع ريال مدريد، وبطل العالم مع منتخب فرنسا، وكان يتلقى إشادة مستمرة على مستواه، وتتمنى العديد من الأندية خطفه من ريال مدريد، حتى بلغت قيمته السوقية 80 مليون يورو كان نادي ليفربول مستعدًا لدفعها.

 

هذا ما كان عليه في الماضي، بينما في الوقت الحالي يبدو أن فاران هو أسوأ لاعب في ريال مدريد، وذلك بارتكابه هفوات في كل مباراة تساهم في تلقي شباك فريقه العديد من الأهداف.

اقرا ايضابرشلونة يمنح ديمبيلي فرصة أخيرة قبل حسم مصيره

 

القصة بدأت ضد مانشستر سيتي في السابع من أغسطس، حينما ارتكب المدافع الفرنسي خطأين مباشرين في غياب قائده سيرجيو راموس، منح من خلالهما السيتي هدفين بدون عناء.

 

 

 

لم تكن هذين الخطأين الأخيرين لفاران، بل كانا البداية فقط، حيث أصبح اللاعب يرتكب هفوة فادحة كل مباراة، حتى انتهى به المطاف إلى أن يسجل هدف عجيب في شباك فريقه ضد فالنسيا قبل أيام، ويساهم بتسجيل الهدف الثالث ضد فريقه.

 

 

مستوى فاران السيء جعل جماهير ريال مدريد ساخطة عليه وتهاجمه بقسوة، حيث أصبح يذكرهم بهفوات مدافعين سيئين مروا على الفريق مثل: بافون، ألفارو ميخيا، وجوناثان وودجيت، وغيرهم.

 

 

ووسط هذا كله يرفض زين الدين زيدان التخلي عن قلب دفاعه، حيث أشركه في 10 مباريات كأساسي من أصل 11 مباراة لعبها الفريق هذا الموسم، وجعله يلعب 90 دقيقة في كل مباراة، ليصبح ثالث أكثر اللاعبين مشاركة في الموسم بعد تيبو كورتوا وكريم بنزيما.

 

 

وفي الحقيقة ليس زيدان فقط من يدعم فاران حاليًا، ديديه ديشان مدرب منتخب فرنسا رفض هو الآخر انتقاد قائد خط دفاعه قائلًا “ليس هو المسؤول الوحيد عن هزيمة ريال مدريد ضد فالنسيا، ولن أقيمه بناءً على هذه المباراة فقط”.

 

 

عودة فاران من الجولة الدولية ربما سيرافقها عودة إيدير ميليتاو من فترة الغياب جراء إصابته بمرض كوفيد – 19 (فيروس كورونا) وهو ما سيضع المزيد من الضغط على زيدان.

 

 

فهل تعتقد بأن زيدان سيرضخ للضغوط ويستبعد فاران من التشكيلة الأساسية؟

عن مصطفى محمد

مصطفى محمد محرر موقع ترقيصة ومحرر سابق بمواقع الإنفراد وكورة فيو ويلا جول وكورة لايف وملعبك

شاهد أيضاً

راموس يتخذ هذا القرار حول مستقبله بعد صدمته فى ريال مدريد

يستعد الفريق الأول لكرة القدم بنادي ريال مدريد لمواجهة نظيره فياريال، مساء يوم 21 من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *