الرئيسية / مقالات

مقالات

طارق الأدور يكتب : لوائح صارمة تطبق على الكبير والصغير لعودة الكرة المصرية

طارق الأدور

روشتة عودة الكرة المصرية (3) لوائح صارمة تطبق على الكبير والصغير بقلم د. طارق الأدور لا يشك أحدا الآن في أن الكرة المصرية عانت في السنوات الماضية من غياب التخطيط السليم والإنضباط في ظل غياب التطبيق الصارم للوائح على الجميع كبير وصغير دون تفرقة، وترنح القرارات أمام شعبية فريق أو …

أكمل القراءة »

وجهة نظر : إسرائيل والتطبيع – بين الوطنية والكرامة في الزمالك والمبادئ والقيم في الأهلي

كبرنا وترعرعنا على اسم قطبي الكرة المصرية في عصور ما قبل السوشيال ميديا بأنها "النادي الأهلي للرياضة البدنية" و "نادي الزمالك للألعاب الرياضية" لكننا ومع تطور عصور الإعلام ووضع "سلوجان" لكل نادي بدأت الشعارات تنتشر أكثر وأكثر فبدأ الكل يتغنى بـ"نادي المبادئ والقيم" وبـ"نادي الوطنية والكرامة" . ورغم أنني من المعارضين لفكرة "الشعارات" فلا الأهلي احتكر المبادئ والقيم لنفسه فقط دون باقي المؤسسات الرياضية ولا الزمالك انفرد بالوطنية والكرامة دون باقي الأندية لكنها تبقى فقط مجرد "شعارات" .

أكمل القراءة »

كلام رياضي جدا روشتة عودة الكرة المصرية بقلم د/ طارق الأدور

شاهدت إنطلاقة الدوري الإنجليزي بين ليفربول ونورويتش سيتي وتمنيت أن تتخلص مسابقاتنا من سلبياتها المزمنة ونبدأ طريق الإصلاح نحو كرة مصرية تسير إلى الطريق الصحيح بروشتة دقيقة تضمن لها التخلص من كل سلبيات الماضي في كل العصور السابقة التي شهدت إدارة سيئة فكانت النتيجة خروج مؤسف من كأس الأمم الأفريقية 2019 بين جماهيرنا وإقصاء مبكر لكل فرق الناشئين والشباب وكذلك الأندية على المستوى العربي والأفريقي ولم يشفع لنا سوى فوز الزمالك بالكأس الكونفيدرالية في واحد من أسوأ أعوام الكرة المصرية.

أكمل القراءة »

مصطفى محمد يكتب : ومن # التريند ما قتل!

من المسؤول عن ترهل وترنح كرة القدم المصرية؟   وبالتبعية مسؤولاً عن خروج المنتخب بهذا الشكل ( المخزي)، من بطولة انتصرنا فيها على أنفسنا تنظيمياً، ومنحتنا أمل حقيقي أننا قادرون على دخول عالم الناجحين، عندما نريد!   الإجابة على هذا السؤال ليست صعبة وليست خافية على أحد، ولكن المهم هو …

أكمل القراءة »

أحمد محمد يكتب : عــفواً .. لقد نفذ رصيدكم

عــفواً .. لقد نفذ رصيدكم أقولها للجيل الحالى من أشباه اللاعبين هو الأسوء بجداره على مر الكره المصريه ، فهذا الجيل لايقدر مدى المسئوليه الوطنيه بإرتداء قميص المنتخب الوطنى والدفاع عن ألوان العلم المصرى فى المستطيل الأخضر والسبب فى ذلك هو الانتعاش المادى الذى يعيشه هذا الجيل وفقدان الروح والمسئوليه …

أكمل القراءة »

مصطفى محمد يكتب : جنون الساحرة المستديرة.. عرض مستمر

قولنا مراراً أنه من السَذاجة الفنية الكروية التعامل مع البطولات القارية المجمعة محدودة المدة، بما لها من خصوصية السياق والدوافع، بنفس منطق بطولات الدوري أو التصفيات التي تتطلب ( نَفَس ) طويل وحسابات فنية مختلفة! وكما أشرنا سابقاً إلى سيطرة موجة الواقعية والطرق الدفاعية، والتي تعد بمثابة « تسونامي » …

أكمل القراءة »

مصطفى محمد يكتب : التانجو والسامبا .. رقص على أنغام الفشل !

لا يستطيع أحد أن ينكر حقيقة أن البرازيل والأرجنتين من القوى الكروية الكبرى في العالم، وأنهما تعدّان من أكبر المصدرين للاعبين ذوي الجودة العالية على مر العصور في عالم الساحرة المستديرة.إلا أن عَمالقةُ القارة اللاتينية يعانون من غياب الألقاب الكبرى لسنوات طويلة. فمنتخب «السيليساو» صاحب المقام الرفيع في كأس العالم، …

أكمل القراءة »

جمال عبدالحميد يكتب : منتخب مدغشقر .. عاشت الأسامي

منتخب مدغشقر

يعاني معظم متابعي كرة القدم من صعوبة قراءة أسماء اللاعبين التي تتكون من عدد كبير من الحروف ويتعثر نطقها وتضع بعض الأسماء، المعلقين والمحلليين الذين يتعاملون مع الأسماء بشكل كبير في في مواقف محرجة وهناك أكثر من دولة مشهورة بإنجاب لاعبين أصحاب أسماء صعبة في النطق والكتابة أشهرها اليونان وهولندا …

أكمل القراءة »