الرئيسية / مقالات / عندما يضنيك البحث عن ضالتك و اخيرا تجد رودري – رحلة في عقل بيب

عندما يضنيك البحث عن ضالتك و اخيرا تجد رودري – رحلة في عقل بيب

كتب : احمد سمير عبدالحميد

 

أهلا بك مرة اخري يا صديقي في لقائتنا التي لم أجد لها مسمي حتي الآن و لكن لا تشغل بالك بهذا فهناك شئون أهم من ذلك, دعنا ننشغل بسؤال آخر تركتك معه في نهاية لقائنا السابق هل وجد بيب جوارديولا ضالته و قطعته المفقودة في الفريق في رودريجو ! حسنا دعنا نطوف سويا في وسط ميدان مانشستر سيتي لنكتشف ذلك سويا.

 

اقرأ ايضاً… خاص .. لاعب الأهلي يتحدث عن مسيرة لاسارتي مع الفريق

 

 

 

دعك من بدايات اللاعب و نشأته و كل هذا الحديث الذي يكفي أن تعرف منه ان أتليتيكو مدريد قام باستبعاده من أكاديمية الفريق عندما كان في السابعة عشر من عمره بسبب قلة القدرات البدنية للاعب, ثم عاد مرة أخري للأتليتي في موسم 2018-2019 مقابل 20 مليون يورو و مثل كتيبة سيميوني في 34 مباراة قبل أن يقرر بيب جوارديولا ضمه للسيتي مطلع هذا الموسم مقابل الشرط الجزائي في عقد اللاعب و الذي كان مقدرا ب70 مليون يورو.

 

بيب و اللاعب رقم 6

 

بالعودة لبيب جوارديولا مرة اخري فدعنا نتفق ان بيب دائما ما يقدس المركز رقم 6 في الملعب,لاعب الارتكاز الذي يمكنه حل جميع مشاكل الفريق في ثوان,في برشلونة كان لديه بوسكيتس و في البايرن كان يتواجد تشابي الونسو ثم في انجلترا بدأت تظهر المشاكل بسبب عامل السن لفيرناندينيو الذي شكر علي كل ما قدمه للسماوي مع الفيلسوف و لكن من هنا ظهرت الحاجة لاستقدام لاعب يعيد صياغة المركز من جديد بما يتماشي مع تكتيك الفيلسوف.

 

في العام الماضي حاول بيب بشتي الطرق ضم جورجينيو الذي خطفه تشيلسي بسبب تواجد ساري وقتها و رغبة الإيطالي في استمرار العمل مع مدرب نابولي السابق آنذاك,مر الموسم و كان لا بد من إيجاد حل نهائي و الحل كان رودري.

 

بيب يعشق التمرير مهما كان الضغط مرر المهم ان تشكل مثلثات من اللاعبين في امتلاك الكرة للخروج من الضغط و هو ما صنعه رودري منذ دقيقته الأولي في مباراة الدرع الخيرية,رودري يتمركز لأقرب لاعب حامل للكرة من أجل استلام و تسلم الكرة للخروج من الضغط و ليس هذا فقط قد يمتد دوره للتمريرات الطولية و صناعة اللعب بجانب أدواره الدفاعية في حالة فقدان الكرة كارتكاز خلف ثنائي قلبي الدفاع حال تقدمهم.

 

يكفي أن اخبرك ان دقة رودري في أول لقائين له في الدوري الإنجليزي بلغت 90% و 98% بواقع 121 تمريرة صحيحة من أصل 129 تمريرة اغلبهم كان تمرير أمامي في عمق دفاعات الخصم !!! و علي المستوي الدفاعي نجح رودري في الفوز ب85% من الالتحامات علي مدار المبارتين.

 

خلاصة القول سواء كنت من محبي الأرقام و الإحصائيات أو من محبي جمالية كرة القدم فهناك اتفاق علي ان أرقام الاسباني الشاب مرعبة و أدائه مبهر لدرجة تجعلك مستمتع بما يقدمه و تؤكد للصوت الذي بداخلك أن بيب أخيرا وجد ضالته و قطعته المفقودة في هذا الشاب و اخيرا اكتمل مشروعه بإسباني اخر بعد بوسكيتس و ألونسو.

عن ترقيصة

محرر موقع ترقيصة

شاهد أيضاً

البريميرليج يصل مصر – شاهد

وصل كأس الدوري الإنجليزي إلى الأراضي المصرية منذ عدة أيام في اطار الجولة الترويجية لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي داخل مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *